مبادرة اليونسكو لذاكرة العالم لحماية التراث الوثائقي المعرض للخطر

مبادرة اليونسكو لذاكرة العالم لحماية التراث الوثائقي المعرض للخطر

أولا: برنامج ذاكرة العالم:

أنشأت اليونسكو برنامج ذاكرة العالم عام 1992 معالجةً لقلقها المتزايد بشأن الحالة التي كان عليها وضع حفظ التراث الوثائقي العالمي وتداوله. فقد تأسس برنامج ذاكرة العالم باعتباره نهجاً طويل المدى لتغيير الطريقة التي تتبعها الشعوب والحكومات والمجتمعات والأفراد في تقدير التراث الوثائقي العالمي وحمايته واستخدامه ودعمه سواء كان ذلك التراث في المكتبات أو دور المحفوظات أو المتاحف أو مكان آخر.

برنامج ذاكرة العالم هو برنامج اليونسكو الرئيسي الذي يهدف إلى ضمان حفظ أرصدة دور المحفوظات القيمة ومجموعات المقتنيات التقنية الموجودة في المكتبات والمتاحف في جميع أنحاء العالم وبث المعرفة بها، وهو إحدى مبادرات اليونسكو الثلاث الرامية إلى حماية التراث الثقافي العالمي ورفع مستوى الوعي به.

ولبرنامج ذاكرة العالم أربعة أهداف هي:

  1. تيسير حفظ التراث الوثائقي باستخدام أنسب التقنيات.

  2. تسهيل الوصول إلى التراث الوثائقي والمساعدة على تداوله.

  3. زيادة الوعي في جميع أنحاء العالم بوجود التراث الوثائقي وبمغزى ذلك التراث.

  4. تنبيه الحكومات وصانعي القرار والجمهور بصورة عامة إلى أن حفظ الوثائق بمختلف أنواعها وتداولها يتطلب بذل المزيد من الجهود خاصة في العصر الرقمي الذي يقدم أبعاداً ديمقراطية في مجال الإنتاج والوصول إلى الوثائق الجديدة والقديمة.

ثانيًا: جهود سلطنة عمان في برنامج ذاكرة العالم:

  • تشكيل فريق وطني لمتابعة أعمال برنامج ذاكرة العالم في عام 2012م، وقد تم رفعه لمستوى لجنة باسم اللجنة المشرفة على مشاركة سلطنة عمان في برنامج ذاكرة العالم.

  • ترؤّس اللجنة الخليجية لبرنامج ذاكرة العالم خلال الفترة 2018 – 2022م.

  • تسجيل مخطوطة "معدن الاسرار في علم البحار" لمؤلفها ناصر الخضوري في سجل ذاكرة العالم باليونسكو.

  • تنظيم عدد من الورش التوعوية حول برنامج ذاكرة العالم.

ثالثا: مبادرة اليونسكو لذاكرة العالم لحماية التراث الوثائقي المعرض للخطر:

تهدف مبادرة ذاكرة العالم التابعة لليونسكو لحماية التراث الوثائقي المعرض للخطر إلى حماية العناصر والمجموعات الوثائقية في العالم المعرضة لخطر الفقدان نتيجة للتهديدات الطبيعية أو التي يسببها الإنسان من خلال منح الدعم المالي لتغطية احتياجات محددة على أرض الواقع.

في وقت تتزايد فيه القضايا البيئية الناجمة عن تغير المناخ وتصاعد الصراعات، فإن الوثائق ذات القيمة العالمية ليست مستثناة من التعرض للتلف أو التدمير الدائم. تشمل عناصر التراث الوثائقي المعرضة للخطر العديد من أشكال المواد الورقية والسمعية والبصرية، ومع ذلك فإن المجموعات المادية والمستودعات الرقمية معرضة أيضًا للتحديات العالمية المتزايدة.

ولذلك فإن نهج الحد من مخاطر الكوارث يعد أمرًا أساسيًا في هذه المبادرة، حيث يتم تشجيع المشاريع التي تركز على المجالات الرئيسية لإدارة الكوارث - التخفيف، والتأهب لحالات الطوارئ، والاستجابة لحالات الطوارئ والتعافي - بقوة على المشاركة في هذه المبادرة من خلال الدعوة لتقديم المقترحات.

** ملاحظة** آخر موعد للمشاركة: ٣١ يناير ٢٠٢٤

لتحميل نموذج اقتراح المشروع إضعط هنا 

Maximum upload size: 120.59MB